الإثنين 25 أكتوبر 2021 الموافق 19 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
محمد شوقى
محمد شوقى

تزوجت غيره فإنتظرها 20 عاماً ليتزوجها و جمعهما مدفن واحد

للحب قصة أخيرة

الأحد 10/أكتوبر/2021 - 03:25 م

رغم مشوارها الطويل وسجلها الحافل بالأعمال الفنية، منذ بدايتها في ستينيات القرن الماضي، يظل آخر دور بارز جسدته في أذهان الكثيرين، شخصية "درية" زوجة الوزير في مسلسل "لن أعيش في جلباب أبي"، لتختفي بعدها عن الأنظار لاعتزالها الفن، لكنها كانت تطل على الجمهور من خلال أحاديث زوجها محمد وفيق، والذي كان متمسكًا بتأكيد حبه لزوجته كوثر العسال

كانت كوثر العسال ابنة خالة الفنان الراحل محمد وفيق، كما أن عائلتها تعيش أمام منزل عائلته، إلا أن القدر فرق بينهما، بعد أن تزوجت من عبدالمنعم إبراهيم.

ويقول "وفيق" عن تلك الفترة: "كنا صحاب أوي طول عمرنا، وقرايب وساكنين جنب بعض، وبعدين فرقت بينا الأيام".

واعترف الفنان محمد وفيق أنه كان خجولًا، وهو ما كان يدفعه لعدم التصريح بحبه للطرف الآخر، لتتجه كوثر إلى عبدالمنعم إبراهيم كزوجة رابعة له، وتعيش معه 20 عامًا حتى وفاته.

ورغم العمر الطويل الذي قضته كوثر مع عبدالمنعم إبراهيم إلا أنها وافقت دون تردد على الزواج من محمد وفيق في نهاية الثمانينيات، عقب عرضه الأمر عليها، ليحقق ما تمناه بعد عقدين من الزمان

واستمر الحب بين كوثر ووفيق بعد الزواج، ورغم أنه معروف داخل الوسط الفني بشدته وجديته، لكنها كانت الوحيدة التي استطاعت أن تجعله يعبر عن مشاعره



ويقول: "مشاعري دايمًا مروية، وربنا يخليلي مراتي كوثر العسال، بترويلي مشاعري باستمرار"، كانت كوثر تقلق بشدة على زوجها محمد وفيق، وهو ما يتضح من بعض المواقف التي سردها: "ساعات لما باكل أكلة تقيلة في الظهر وبحب أنام كوثر بتأنبني، إنه ما يصحش إني أنام بعد الأكل"، مشيرًا إلى أنها كانت تخشى عليه من تناول الأطعمة التي تضره صحيًا، ما يجبره في كثيرٍ من الأحيان على تناول بعض الوجبات دون أن تعرف

دائمًا ما تصاب كوثر العسال بالمرض في حالة تعرضها لحالة حزن، خاصةً فيما يتعلق بزوجها محمد وفيق، والذي قال: "بخاف أزعلها، لما بتزعل بتعيا، فبخاف أزعلها".



واعتبر وفيق أن سبب نجاح علاقتهما هو الثقة، وقال في هذا الشأن: "أنا وكوثر مالناش غير بعض، يعني هي مالهاش غيري وأنا ماليش غيرها، إحنا ماليين حياتنا ببعض"، ورغم ذلك لم يكن لهما أبناء.

وفاء محمد وفيق لكوثر العسال دام بعد أن توفيت، بلجوئه إلى التبرع بمجوهراتها إلى مستشفى سرطان الأطفال 57357، ثم تبرع بشقة المهندسين، والتي عاش فيها بجوار زوجته، وبالأثاث إلى بعض الشباب المقبل على الزواج

وقد قاما بأداء فريضة الحج معا لأكثر من مرة وأيضاً رحلات العمرة التي لم تنقطع طوال فترة زواجهما، والمدهش أنهما كانا يذكرون سيرة الفنان الكبير عبد المنعم إبراهيم بكل خير وحب وحرص وفيق على أن يجاور زوجته بعد وفاتها، بعد أن عاشا سويًا في حياتهما.



فقد  كتب محمد وفيق في آخر أيامه  لسمر وإسلام، سكرتيرته وسائقه، على الورق مكان مفاتيح المدفن الخاص به، والذى سبقته إليه كوثر، ليلحق بها في مارس 2015، وهكذا أصبحت قصة حبهما مثل جميل و نادر للحب و الوفاء و الاخلاص .. رحمهما الله وغفر لهما.

ads
ads
ما هو أفضل مشروع قومى فى مصر خلال الفترة الأخيرة؟

ما هو أفضل مشروع قومى فى مصر خلال الفترة الأخيرة؟